روضة الفريق على جاد التجريبية للغات
اهلاً وسهلاً بك في روضة الفريق على جاد التجريبية للغات


منتدىروضة الفريق على جاد التجريبية للغات يجمع بين العلم والتعليم والجودة والاعتماد والتواصل والشراكة مع المجتمع
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
اًهداء من ..........م/ رفعت جبره .....للاستاذة ..كوثر وجميع العاملات معها على تطوير روضة الفريق على جاد..................رؤيتنا.........(اعداد طفل واع مبدع ذو قيم ومساير لتطورات العصر)زحفظ صورة
شاطر | 
 

 الارشاد باللعب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نرمين



عدد المساهمات: 3
تاريخ التسجيل: 20/04/2010

مُساهمةموضوع: الارشاد باللعب   الإثنين مايو 10, 2010 7:42 pm

الإرشاد باللعب

الإرشاد باللعب طريقة شائعة الاستخدام في مجال إرشاد الاطفال على اساس انه يستند الى اسس نفسية وله اساليب تتفق مع مرحلة النمو التي يمر بها الطفل وتناسبه وانه يفيد في تعليم الطفل وفي تشخيص مشكلاته وفي علاج اضطرابه السلوكي.

ويفترض في الارشاد باللعب ان الطفل يقوم وهو يلعب بعملية لعب أدوار
يعبر فيها عن مشاعره ومشكلاته لانه ليس كالكبار الذين يمكنهم عمل ذلك بالكلام والتعبير.

أسس الإرشاد باللعب:

يقوم الإرشاد باللعب على اسس نفسية لها اصولها في ميادين علم النفس العام وعلم نفس النمو وعلم النفس العلاجي.

فاللعب بصفة عامة هو اي سلوك يقوم به الفرد دون غاية علمية مسبقة
وتحاول نظريات اللعب تفسير لماذا لابد ان يلعب الاشخاص في كل الاعمار فنجدمنها نظرية الطاقة الزائدة التي تعتبر اللعب تنفسيا ضروريا للطاقة الزائدة عند الفرد وهناك النظرية الغريزية التي تقول ان اللعب يستند الى اساس غريزي فهو نشاط ضروري لتدريب وتهذيب الغرائز والدوافع مثل المقاتلة والعدوان وهناك نظرية التلخيص التي تفترض ان الطفل وهو يعوم ويبني الكهوف ويتسلق الاشجار في لعبه انما يلخص ما كان يعمله اجداده بل يلخص تاريخ الجنس البشري كله وهناك نظرية تجديد النشاط بالتسلية والرياضة كشئ ضروري بعد التعب والاجهاد في العمل.
ونحن نعلم في علم نفس النمو ان اللعب يكاد يكون مهنة الطفل ويعتبر احد الاساليب الهامة التي يعبر عنها الطفل عن نفسه ويفهم عن طريقها العالم من حوله وهو ايضا نشاط ضروري في كل الاعمار ولكنه يختلف في مراحل النمو المتتالية ففي الطفولة المبكرة يكون بسيطا وعضليا وفرديا ثم يتجه الى المشاركة الجماعية مع اصدقاء اللعب ويشاهد اللعب الإيهامي وينميز لعب الذكور عن لعب الاناث فالبنت تدلل عروستها كما تدلل الام طفلها والذكر يلعب بالطائرة والصاروخ كما يتعامل معها الرجال وفي الطفولة المتأخرة تظهر بعض الالعاب الجماعية ثم تظهر الهوايات وتبرز الميول والاهتمامات وفي المراهقة المبكرة تبدأ المباريات واللعب الاجتماعي والترفيه وتتضح روح الجماعة وفي المراهقة الوسطى والمتاخرة يظهر التمسك بقواعد اللعب.

وفي علم النفس العلاجي نجد اساسا متينا يقوم عليه الارشاد باللعب فاللعب حاجة نفسية اجتماعية لابد ان تشبع واللعب مخرج وعلاج لمواقف الاحباط في الحياة اليومية فالطفل الذي لايختاره اقرانه في موقف قيادي قد يجد مخرجا في وضع لعبه في صف ويقودها ويتولى المقف القيادي الذي افتقده واللعب نشاط دفاعي تعويضي فالطفل الذي يفتقد العطف والاهتمام داخل المنزل يعوض ذلك عن طريق اللعب مع رفاق يحبونه ويهتمون به خارج المنزل واللعب الإيهامي المفرط يدل على فشل التوافق مع الحياة الواقعية واللعب يعتبر تمثيلا صادقا يعرض متاعب الاطفال.

حجرة اللعب:

تخصص في عيادة او مركز الإرشاد حجرة او حجرات للارشاد باللعب تضم لعبا متنوعة الشكل والحجم والموضوع وتمثل الاشخاص والاشياء الهامة في حياة الاطفال والتي توجد في مجالهم السلوكي وتعتبر بمثابة مثيرات مدروسة لسلوك الطفل . ولقد تخصصت الكثير من الشركات العالمية كما في اليابان مثلا في صناعة لعب الاطفال المدروسة علميا بحيث تناسب النشاط الجسمي والعقلي والاجتماعي والانفعالي للاطفال في كافة الاعمار .

ويلاحظ: ان اللعب والادوات التي توجد في حجرة اللعب يجب ان تكون غير قابلة للكسر ولا تكون غالية الثمن.

ومن امثلة اللعب: التي تضمها حجرة اللعب الدمى والتماثيل التي تمثل اعضاء الاسرة ورجال الشرطة والسلطة واللعب التي تمثل الحيوانات والطيور وقطع تمثل مواد البناء وقطع الاثاث المنزلي والادوات المنزلية وقطع قماش تمثل الملابس والمفروشات ولعب تمثل وسائل المواصلات المتنوعة ولعب تمثل الاسلحة المختلفة علاوة على احواض الرمل والماء والدلاء والجواريف وطين الصلصال والاقلام والالوان وورق الرسم وبعض الاقنعة والادوات الاخرى التي يألفها الطفل مثل الارجوحة وتزود حجرة اللعب بالكراسي والمناضد المناسبة للاطفال.

استخدام اللعب في التشخيص:

يمكن دراسة سلوك الطفل عن طريق ملاحظته اثناء اللعب بهدف تشخيص مشكلاته ومن المهم ايضا ملاحظة سلوك الطفل اثناء اللعب خارج حجرة اللعب وخارج جلسات الارشاد حين يعود الطفل الي بيته واسرته.

ويلاحظ ان الطفل المضطرب نفسيا يسلك في لعبه سلوكا يختلف عن الطفل العادي الصحيح نفسيا فالطفل عادة يعبر رمزيا اثناء لعبه عن خبراته في عالم الواقع ويعبر الطفل المضطرب نفسيا عن مشكلاته وصراعاته وحاجاته غير المشبعة وانفعالاته المشحونة اثناء لعبه وهو يسقط كل ذلك على الدمى واللعب وهذا يسهل تشخيصها .

اثناء اللعب الجماعي: والتفاعل الاجتماعي مع الرفاق ومع الدمى يمكن معرفة الكثير عن المشكلات واسبابها وخاصة في العلاقات الاجتماعية بصفة عامة والاسرية بصفة خاصة.

يستفيد المرشد من الكثير مما يلاحظه على سلوك الطفل اثناء اللعب مثل سن رفاق اللعب ومدى الاستمتاع باللعب والحالة الانفعالية أثناءه وتحديد الشخصيات في اللعب ومدى ظهور دلائل الابتكار مع تحديد درجة السواء والاضطراب في كل حالة.

وقد تستخدم بعض اختبارات اللعب الاسقاطية كوسيلة هامة في التشخيص ومن الامثلة وضعة مارجريت وتقنين بوهلر ويتكون من لعب صغيرة كالدمى والحيوانات والبيوت والاشجار والاسوار والعربات .... الخ ويمكن ان يكون بها قرية او مدينة او مزرعة او حديقة حيوان او غابة او مطار ... الخ واختبار المشهد او المنظر ووضع جيرد مجموعة من اللعب والدمى يمكن ثنيها وتمثل شخصيات لها اتصال بحياة الطفل وكذلك على عدد من الحيوانات الاليفة والمفترسة والادوات .... الخ مما يساعد الطفل على التعبير عن انفعالاته ورغباته الشعورية واللا شعورية (سيدغنيم وهدى برادة 1964).

استخدام اللعب في الارشاد:
يلجأ المرشد الى اللعب كطريقة هامة لضبط وتوجيه وتصحيح سلوك الطفل. ويستخدم اللعب لدعم النمو الجسمي والعقلي والاجتماعي والانفعالي المتكامل المتوازن للطفل فهو يقويه جسميا ويزوده بمعلومات عامة ومعايير اجتماعية ويضبط انفعالاته.

اشباع حاحات الطفل: مثل حاجاته الى اللعب نفسه حين يلعب وحاجته الى التملك حين يشعر ان هناك اشياء يمتلكها وحاجته الى السيطرة حين يشعر ان هناك اجزاء من بيئته يسيطر عليها وحاجته الى الاستقلال حين يلعب في حرية ويعبر عن نفسه بالطريقة التي يفضلها هو دون توجيه من الاخرين.

فرصة التعبير والتنفيس الانفعالي: عن التوترات التي تنشأ عن الصراع والاحباط ويظهر ذلك عندما يعبر الطفل عن مشكلاته وهو يتعامل مع اللعب حركة وكلاماً وحين يكرر مواقف تمس مشكلاته الانفعالية ويعبر عن انفعالاته ويفرغها . وقد يجد الطفل اثناء لعبه حلا لصراعاته وحتى مشكلاته فمثلا في بعض لاحيان قد يهمل الطفل دمية تمثل شخصا معينا او يرفضها او يحطمها ... الخ وهذا كله له اهمية بالغة في فهم انفعالاته وتنفيسها (Moser & Moser1963).

لتحقيق اغراض وقائية: وذلك مثلا عن طريق تقديم الطفل ونخبره ميلاد طفل جديد حتى يتقي شر ردود الفعل المعروفة حين يفاجأ بهذا الميلاد.
ويحتاج الارشاد باللعب الى مرشد ذي شخصية وقدرات تناسب التعامل مع الاطفال ويحتاج الى تدريب خاص ونحن نعرف ان العمل مع الاطفال يحتاج الى فهم وصبر وحساسية ومرح وشعور بالوالدية وقد يشرك المرشد الوالدين او غيرهما من افراد الاسرة او اعضاء هيئة التدريس في المدرسة او رفاق الطفل في جلسات الارشاد باللعب.

ويلاحظ ان المرشد قد يصبح موضوعا لطارئ التحويل الموجب او السالب وهنا يتصرف مستغلا التحويل بما يساعد الطفل ثم يحلل التحويل ويضع الامور في نصابها.

أساليب الإرشاد باللعب:

يكون المرشد العلاقة الارشادية المناسبة مع الطفل ويهيئ مناخا نفسيا ملائما يسوده التقبل ويصحب الطفل الى حجرة اللعب ويتبع المرشد احد الاساليب الاتية في الارشاد باللعب.

اللعب الحر: وهو غير محدد تترك فيه الحرية للطفل لاختيار اللعب واعداد مسرح اللعب وتركه يلعب بما يشاء وبالطريقة التي يراها دون تهديد او لوم او استنكار او رقابة او عقاب وقد يشارك المرشد في اللعب وقد لايشارك وذلك حسب رغبة الطفل وقد يتخذ المرشد موقفا متدرجا فيكتفي اول الامر بملاحظة الطفل وهو يلعب وحده ثم يشترك معه تدريجيا ليقدم مساعدات او تفسيرات لدوافع الطفل ومشاعره بما يتناسب مع عمره وحالته.

اللعب المحدد: وهو لعب موجه مخطط وفيه يحدد المرشد مسرح اللعب ويختار اللعب والادوات بما يتناسب مع عمر الطفل وخبرته وبحيث تكون مألوفة له حتى تستثير نشاطا واقعيا او اقرب الي الواقع ويصمم اللعب بما يسبب مشكلة الطفل فمثلا في حالة مشكلة اسرية لطفل قروي تتكون اسرته من والديه واخوته الستة من الجنسين واخرهم طفل وليد بالاضافة الى جديه تعد الدمى التي تمثل هؤلاء جنسا وعددا وتعد كذلك الادوات التي تمثل المنزل القروي والبيئة القروية من حيوانات واشجار ...الخ ثم يترك الطفل يلعب في مناخ يسوده العطف والتقبل وغالبا يشترك المرشد في اللعب وهو حين يفعل ذلك يعكس مشاعر الطفل ويوضحها له حتى يدرك نفسه ويعرف امكاناته ويحقق ذاته ويفكر لنفسه ويتخذ قراراته بنفسه.

اللعب بطريقة الارشاد السلوكي: هناك بعض الحالات التي يستخدم فيها اللعب بطريقة الارشاد السلوكي فمثلا في حالات الخواف من حيوانات معينة يمكن تحصين الطفل تدريجيا بتعويده على اللعب بدمى هذه الحيوانات في مواقف امنة سارة متدرجة ومتكررة حتى تتكون الفة تذهب بالحساسية والخواف مبدئيا ويمكن ان يلي ذلك زيارات لحديقة الحيوان لمشاهدة هذه الحيوانات في استرخاء دون خوف.

فوائد الارشاد باللعب:

لاشك ان الارشاد بالعب طريقة مفيدة متعددة المزايا وفيما يلي اهم فوائد الارشاد باللعب:

1- هو انسب الطرق لارشاد الطفل.
2- يستفاد منه تعليميا وتشخيصيا وعلاجيا في نفس الوقت.
3- يتيح خبرات نمو بالنسبة للطفل في مواقف مناسبة لمرحلة نموه.
4- يساعد الطفل على الاستبصار بطريقة تناسب عمره.
5- يتيح فرصة التعبير الاجتماعي في شكل بروفة مصغرة لما في العالم الواقعي الخارجي
6- يعتبر مجالا سمحا يتيح فرصة التنفيس الانفعالي ويخفف عن الطفل التوتر الانفعالي .
7- يمثل فرصة لاشراك الوالدين والتعامل معهما في عملية الارشاد























[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زيزو



عدد المساهمات: 44
تاريخ التسجيل: 28/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: الارشاد باللعب   الثلاثاء مايو 11, 2010 5:58 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الارشاد باللعب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
روضة الفريق على جاد التجريبية للغات ::  :: -